Welcome to Libyablog.ly  
 
..
Frontpage Slideshow (version 2.0.0) - Copyright © 2006-2008 by JoomlaWorks

بقلم : أسماء

"اكتب عندما يجتاحني شعور معين
عندما افيض حباً او خوفا او الماً او حزناً   
لا اكتب لأجل أحد ولا أعرض مشاعري لـ اتباهى بها ..!

إقرأ المزيد


E-Mail  :
info@libyablog.ly

أو شارك المدونة على مواقع تواصلك الإجتماعي

Facebook Twitter Google Bookmarks RSS Feed 

 

.: هيئة شؤون المحاربين :. صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 

 

بسم الله .. والصلاة والسلام على رسول الله

 

هيئة شؤون المحاربين، كثير من الناس من وصفهم باللجان الثورية الجديدة، والذين سيحصدون الخيرات بعد إنتصار ثورتهم المباركة.

 

ليبيا بفضل الله لديها من الخيرات ما يجعلها تتقدم وتصبح في أول الصف مع الدول النامية التي تطور من نفسها يومياً ، ولكن عقليات البعض التي تتحدث وتنطق بمصطلحات غريبة جداً، مثال إن هذا سيكلف الدولة ميزانيات كبيرة، هذا سيبب خسارة للدولة ، وكأن لسان الحال يقول أن ميزانية الدولة 2 وربع !!!

 

 

 

هنا أتكلم تحديداً وحتى لا يأول الكلام عن التعليم العالي وإدارة البعثاث بالجماهيرية .. أه قصدي في ليبيا

 

سحقاً ... لأن نظام الجماهيرية لا زال قائما في هاتين الوزراة وإدارة البعثاث .. والغريب جداً أن الطلبة لا زالوا يظطرون إلى العمل والدراسة في نفس الوقت، بالرغم من أن بلادهم تجري من تحتها أنهار من النفط. الذي يذهب إلى جيوب .. أو دعني أقول إلى المجهول لأني لا أجزم حقيقة ماهية الجيوب التي تذهب إليها هذه الأموال..

 

أسرد هنا قصة الطلبة المعذبين في أستراليا، وأقول بأنهم معذبين لأني أجزم تماما بأن بلادهم قادرة على منحهم أرقى المنح الدراسية في العالم، بحيث يدرس ويكمل دراسته، من دون أن يظطر إلى العمل.. وأعتقد أن هذا هو مغزى البعثة الدراسية .. هو الدراسة وليس العمل في بلاد الغربة ..

 

منح الطلبة الليبيين في كل الدول تعاني .. وكما قال هذا الشاب الليبي الذي يدرس في أستراليا .. وهو إبن عمي الذي يحكي قصة معاناتهم في أستراليا وهذه أحد الأمثلة المنتشرة في عدد كبير من الدول التي يدرس بها الطلبة الليبيون ..

وطبعاً يرد عليهم وبكل فخر وإعتزاز .. وكيل وزارة التعليم العالي .. ويقول بأنه ليس من الضروري أن يعيش الطلبة الليبيين مثل الخليج ؟؟

 

حال يرثى لها .. للطلبة في الخارج بصفة عامة ..

 

هذه صورة لأحد الطلبة في أستراليا ..

أخص بالذكر أستراليا .. لأني أعلم يقيناً حقيقة الأمر هناك وهناك من ينقل لي أخبار هذه البلاد وأحوال الطلبة الدارسين بها ..ومعاناتهم من ضعف المنح الدراسية..

 

مع العلم بأني وضعت عنوان هيئة شؤون المحاربين للتدوينة .. إلا أنني تكلمت عن معانات الطلبة الموفدين .

لأن هيئة شؤون المحاربين إهتمت بتأهيل المحاربين عن طريق إعطائهم فرص تخولهم من بناء ليبيا وبناء مستقبلهم، إلا أن البعض وصفهم باللجان الثورية الجديدة ، لأنهم يتمتعون وحدهم دون غيرهم بهذه الميزات.

 

هل نساوي بين شخصين أحدهم كان في خضم الجبهات .. والآخر نائم في أو كان مؤيد ويدعم في نظام المقبور .. ؟؟؟

 

من تكون له الأولوية في نيل الفرصة ؟

أم أنه ليس لهاؤلاء المحاربين أي معنى بعد إنتصار الثورة . وإني أرى الأزلام كل يوم يتقلدون المناصب والإدارات والشركات وحتى في كراسي المؤتمر الوطني.

 

أنا أدعم برنامج هيئة شؤون المحاربين وبشدة .. وعلينا الضغط عليهم حتى يغيروا من قوانين اللائحة الخاصة بالبعثات الدراسية وأن يستفيد المحاربين من هذه الفرصة وأن تكون لهم الأولوية في ذلك ..

 

نتطلع دائما نحو الأفضل....

Share Link: Share Link: Bookmark Google Yahoo MyWeb Digg Facebook Myspace Reddit
 

Comments   

 
+1 #1 هيثم حسن الزغدانى 2012-09-07 03:48
ليبيا تتقدم بشبابها. نحن ننتظر ان نرى شباب 17 فبراير يتمتع بخيرات بلاده فى ليبيا و خارجها. نريدهم سيلا يخرج لطلب العلم فى شتى انحاء العالم بحياة كريمة بعد ان انهكتهم الحروب ضد الطاغية القردافى. بالليبي نبو الشباب يطلعو و يقرو و اعطوهم منحة كويسة و ما تصدموهمش و بدل ما يقروا يقعدو يدورو فى خدمة.
Quote
 

Add comment


Security code
Refresh


الرئيسية | فيديوهات | تدويناتي | كتابات | صور | حملة إفهمني

جميع الحقوق محفوظة لمدونة ليبيا © 2012
www.libyablog.ly